مقاولات مطالبة بأداء الضرائب رغم توقيف نشاطها !!!

أجرى الاتحاد العام للمقاولات والمهن بحضور رئيسه “مولاي احمد أفيلال” بمعية  “سهيل شقشاق” منسق الاتحاد العام و “احمد المحايني” رئيس الاتحاد الوطني لمموني الحفلات يوم الاثنين 10 ماي 2021 اجتماعا لقطاع مموني ومنطمي الحفلات مع السيد المدير العام للضرائب إذ خصص هذا الاجتماع لمناقشة مجموعة من  المشاكل الضريبية التي يعاني منها مهنيي القطاع ، و قد أكد رئيس الإتحاد الوطني لمموني الحفلات أنه بسبب تداعيات أزمة كوفيد التي تسببت في توقيف قطاع الحفلات و شل حركته تمام بموجب قرار حكومي يوم 16 مارس 2020 ، مما أدى إلى تضرر المقاولات والمهن المتعلقة بهذا القطاع و تراكم الديون و واجبات الكراء و غيرها من التراكمات… و ما زاد الطين بلة هو توصل العديد إن لم نقل كل المقولات بإشعارات الأداء الضريبي للسنة التي عرفت توقف القطاع .

و أوضح كذلك أنه من خلال اللقاء الذي جمع الإتحاد العام للمقاولات و المهن و الإتحاد الوطني لمموني الحفلات مع المدير العام للضرائب قد تم تقديم العديد من المقترحات و الإجراءات المفروض و الواجب العمل بها للتخفيف ولو بنسبة قليلة من حجم الأضرار التي لحقت القطاع بصفة عامة و من بينها :

_ الإعفاء من الرسم الضريبي المهني .

 _ تأجيل وإعادة جدولة الضرائب المستحقة وأيضا التخفيض من الفوائد والزيادات المترتبة عن التأخير.

_النظر في الفائدة الموحدة للضريبة عن القيمة المضافة وذلك بتحديد 10% على جميع أنشطة الممون .

_التقادم التوقعي للسنوات الأربع الفائتة قصد إعادة إنطلاق أنشطة الممون في ظروف سليمة و تحفيزية…

و حسب نفس المصدر كذلك فإن مديرية الضرائب ارجعت سبب توصل المقاولات بالرسوم الضريبة إلى المقاولات نفسها و حملتها المسؤولية في عدم الإعلان عن سنة بيضاء في شهر يناير الماضي من طرف محاسبي الشركات . و اضافت مديرية الضرائب أنها ليست الجهة الوحيدة المسؤولة عن الرسم الضريبي و أن الامر متعلق كذلك بالجماعات الحضرية و الخزينة العامة و وزارة الداخلية و وزارة المالية و أنه يجب وضع شكايات عند جميع هذه الجهات فيما يخص الرسم الضريبي .

و أكد رئيس الإتحاد الوطني لمموني الحفلات لجريدتنا أن هذا الاخير سيواصل الحوار و النضال من أجل إيجاد حلول لجميع المشاكل العالقة و التي يعاني منها مهنيي الحفلات و المناسبات ، هذا الأخير الذي تكبّد خسائر كبيرة أدّت إلى فقدان العديد من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة ، و أن مجموعة من المقاولات مهددة بالإفلاس جراء وباء كورونا المستجد الذي أزم وضعية القطاع ،

و ضرورة  العمل على وضع إجراءات مستعجلة لفائدة هذا القطاع حتى يستعيد نشاطه الحيوي العادي، نظرا للدور الذي يلعبه في التنمية الاقتصادية لبلادنا.

و قد حضر هذا الاجتماع كذلك ممثلين عن:

فيدرالية الممونين المهنيين بالمغرب و الجمعية المهنية لمنظمي التظاهرات والمؤتمرات بالمغرب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.