لخضر الإبراهيمي يصدم الجزائريين ويفند مزاعم ثورة التحرير

تلقى الشعب الجزائري صدمة كبيرة، بعد التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الجزائري الأسبق، لخضر الإبراهيمي، بعدما أكد أن “الخروج الأمريكي من أفغانستان بعد 20 سنة من الحرب، لا يمكن اعتباره هزيمة عسكرية، إنه يشبه تماما ما حصل مع خروج فرنسا من الجزائر”.

وبمناسبة حوار أجراه الإبراهيمي مع صحيفة “لوموند” الفرنسية، شبه الخروج الأمريكي من أفغانستان كالخروج الفرنسي من الجزائر، على أساس أن فرنسا هي التي قررت مغادرة الجزائر طواعية، وأن ذلك لم يكن نتيجة حرب التحرير التي قادها الشعب الجزائري لسبع سنوات، استشهد خلالها مليون ونصف مليون من الجزائريين.

تصريحات الإبراهيمي التي فند من خلالها مزاعم ثورة التحرير بالجزائر، جعلت الجزائريين والنظام العسكري يتلقون صدمة كبيرة من قبل المسؤول عن الخارجية الجزائرية سابقا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*